البيانات

النشاطات


تأثير العامل السياسي على اللاجئين:


4 - إن أي تسوية تدعو إلى عودة اللاجئين أو تفرض عليهم، لابد أولاً من ضمان حقوق هؤلاء اللاجئين : حقهم في العودة إلى مناطقهم التي هجروا منها، وحقهم في التعويض اللازم عما خسروه من أملاك بما يضمن لهم الاستقرار في بلدهم يشكل هذا جزء من العدالة الانتقالية اللازمة بعد حل النزاع لا أن يتحولوا إلى لاجئين دائمين حتى ولو كانوا على أرض وطنهم يحتاجون الدعم الدائم من الهيئات الدولية الاغاثية . وعليه رفض ما يسمى المناطق الآمنة بل العمل على فرض تسوية تضمن عودة اللاجئين إلى مناطقهم التي هجروا منها قسراً . ولتكن قضية اللاجئين رافعة لعملية سياسية تلتزم بالأعراف والقوانين التي تحمي حقوق الإنسان .


التفاصيل




بين مطرقة القوانين وسندان السياسة ما مصير اللاجئين السوريين


أهداف البحث :
1 ـ عملية اللجوء السوري الواسع، أسبابها ومراحلها .
2 ـ تسليط الضوء على القوانين التي تتحكم باللاجئين في الدول المضيفة، و الانتهاكات التي يتعرض لها اللاجئون نتيجة ذلك.
3 ـ تسليط الضوء ورؤية تحليلية لمواقف الدول المضيفة من زاوية المصالح السياسية، وتأثير هذا العامل على تعامل هذه الدولة أو تلك مع اللاجئين، ونتائج تغيير السياسات عليهم.
3 ـ تسليط الضوء على موقف المجتمع المضيف وتأثيره على اللاجئين، بما يخلقه من ارتباك وعداوة وردود أفعال.
4 ـ استشراف آفاق عودة اللاجئين السوريين، تحت تأثير العاملان المذكوران آنفاً .


التفاصيل




التهجير في سورية تصنيفه – آليّاته – أهداف الأطراف الفاعلة فيه


تعدّدت الأطراف التي ساهمت في تهجير السكان في العديد من المناطق السوريّة (النظام وحلفاؤه، داعش، الميليشيات الكرديّة...)، إلّا أنّ التهجير مورس بشكلٍ ممنهجٍ وواسعٍ وضم خطة مسبقة كان على يد النظام السوريِّ الذي اتّبع -منذ بدء الاحتجاجات عليه عام 2011- إستراتيجيّةً تهدف إلى تذرير المجتمع السوريِّ عبر تفخيخه بالثنائيات الضدّيّة المتناحرة (سنّة/ شيعة، عرب/ كرد، أكثريّة/ أقليّات، حاضنة موالاة/ حاضنة معارضة...)، وهو ما سهّل عليه قمع الثورة، ودفع شريحةٍ واسعةٍ من أبنائها نحو التطرّف، صار السعي لمواجهتهم هدفًا دوليًّا، بعد وسمهم بالإرهاب.
ومهّدت هذه الإستراتيجيّة الطريق أمام مشروع "ولاية الفقيه" الذي يسعى إلى نقل الصراع في سورية من دائرة الثورة على الاستبداد إلى التأسيس لصراعٍ سنّيٍّ – شيعيٍّ، وذلك عبر تحشيد الشيعة واستقطابهم من خلال تفعّيل المظلوميّات لديهم والاستثمار في مشاعرهم الدينيّة، ليكونوا وقودًا لهذا المشروع الهادف إلى قضم المنطقة وتثبيت النفوذ الإيرانيّ .


التفاصيل




سوريا : أرض الإفلات من العقاب


يوضح البحث ذهنية الحكم الاستبدادي في سوريا، فوحده العارف بغياب شرعية حكمه، والذي يقرر اعتماد الاجرام لتثبيت طغيانه، من يبادر من الأشهر الأولى لاغتصابه للسلطة لوضع قوانين تجعل من المستحيل حتى على أعلى المستويات في الدولة، وليس فقط على المجتمع، منعه من الايغال في الارهاب، ومحاسبته على جرائمه.
وهو ما يستمر في سوريا حتى اللحظة،


التفاصيل




صناعة الارهاب


مرة أخرى يعود الحديث حول الارهاب ليصبح جائحة دولية. العالم مشغول بالإرهاب، وهو ما يصبح صنعة لفئات اجتماعية ستعيش ردحا من الزمن على أجر تفسير الظاهرة، وسيكون هناك التواطؤ الكافي ليكتب الكثيرون ما يرضي السياسيين الدوليين، المهتمين بتلفيق علاقة بين الارهاب والمجتمعات التي تضرب بها، وعلى وجه الخصوص لكون الحديث يجري عن شعوب غير غربية.
هل الارهاب الذي يجري الحديث عنه بهذه الخطورة القصوى بحيث يجند المجتمع الدولي كل هذه الامكانيات لمحاربته والقضاء عليه. أو مجرد صناعة يتم عرضها حسب الطلب وكلما دعت الحاجة لاستخدامها لتحقيق مصالح سياسية واقتصادية؟
لكن ما لا يحتاج لوقت هو الحديث بصراحة عن "صناعة الارهاب" في بيئة لا تمتلك من اسبابه أكثر من أي دولة في الغرب، بل أغلب الظن أقل من أي منها. وهو ما نحاول الحديث عن اهم أطرافه واسبابها:


التفاصيل




سورية الجديدة ومسألة العدالة الانتقالية


لعّل مسألة العدالة الانتقالية هي المسألة الأهم ومن أولى القضايا التي يتم العمل عليها بعد التغييرات الجذرية في المجتمعات التي يصاحبها اقتتال وضحايا وتدمير.


التفاصيل




إرهاب المحاكم في سوريا (محكمة الإرهاب , محكمة الميدان العسكرية , المحاكم والهيئات الشرعية ) بحث مقدم من المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية المحامي أنور البني


إن القانون والمحاكم في سوريا قد وجدت منذ الأساس ومنذ استلام حزب البعث للسلطة في سوريا ليس كأداة لتحقيق العدالة بالمجتمع وإنما لإرهاب المجتمع وتطويعه وقمع وكتم أي صوت معارض ويؤكد ذلك وجود المحاكم والقوانين الاستثنائية تغيير قانون السلطة القضائية وتطويع مجلس القضاء الأعلى وإنشاء المحاكم الاستثنائية منذ تاريخ استلام البعث للسلطة ولم تكن موجودة سابقا وتطورت هذه الآلية مع الوقت في محاولة لتغطية كل الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب السوري , وجاءت المعارضة التي سيطرت على مناطق سورية لتستعمل نفس الآلية التي استخدمها النظام لتثبيت حكمه باستخدام القضاء والمحاكم والقوانين الغامضة التي يفسرها كل على هواه لفرض وتدعيم سيطرتها على تلك المناطق واستخدام عنوان العدالة بشكل مشوه لفرض أفكار غريبة عن المجتمع السوري .


التفاصيل




إرهاب المحاكم في سوريا (محكمة الإرهاب , محكمة الميدان العسكرية , المحاكم والهيئات الشرعية ) بحث مقدم من المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية المحامي أنور البني


إن القانون والمحاكم في سوريا قد وجدت منذ الأساس ومنذ استلام حزب البعث للسلطة في سوريا ليس كأداة لتحقيق العدالة بالمجتمع وإنما لإرهاب المجتمع وتطويعه وقمع وكتم أي صوت معارض ويؤكد ذلك وجود المحاكم والقوانين الاستثنائية تغيير قانون السلطة القضائية وتطويع مجلس القضاء الأعلى وإنشاء المحاكم الاستثنائية منذ تاريخ استلام البعث للسلطة ولم تكن موجودة سابقا وتطورت هذه الآلية مع الوقت في محاولة لتغطية كل الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب السوري , وجاءت المعارضة التي سيطرت على مناطق سورية لتستعمل نفس الآلية التي استخدمها النظام لتثبيت حكمه باستخدام القضاء والمحاكم والقوانين الغامضة التي يفسرها كل على هواه لفرض وتدعيم سيطرتها على تلك المناطق واستخدام عنوان العدالة بشكل مشوه لفرض أفكار غريبة عن المجتمع السوري .


التفاصيل




عدم الإفلات من العقاب في سوريا محاكمة مرتكبي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في سوريا


أكثر من ثلاثة سنوات ونصف وما زالت المأساة السورية مستمرة في حصد المزيد من أرواح السوريين والمزيد من تدمير الممتلكات العامة والخاصة، والمزيد من المهجرين واللاجئين والنازحين والمعتقلين والجرحى، دون ان يلوح بالأفق أي بارقة أمل بوقف هذه المأساة في ظل عجز المجتمع الدولي وتقاعسه عن إجبار أطراف النزاع في سوريا على وقف القتال، والتدخلات الخارجية الواسعة في الشؤون السورية.


التفاصيل




الثورة السورية واحتمالات عودة الديكتاتورية


الأوضاع قبل الثورة

الثورات بشكل عام وإن كان هدفها الأساسي تغير النظام السياسي إلا انها تقوم بطريقها بتغيير البنية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لأن الثورات لا تقوم إلا باهتراء بنية المجتمع من كل جوانبه.


التفاصيل